لكل من يرغب في "التمتع بصحة طيبة"،

وكل من يبحث عن "عمل أو دخل إضافي"،

فضلا اتصل بي ولا تتردد.

تويتر:

الأربعاء، 8 مارس 2017

خلاصة فكرة الاكتساب من DXN




خلاصة فكرة الاكتساب من DXN:

بقلم: حمزة البلوشي

فكرة الاكتساب المالي؛ والاستفادة من (النظام المالي المانح في DXN)؛ تكمن في استثمار (عادة المستهلكين)، وتحويلها من (مجرد عادة استهلاكية) إلى (مشروع استثماري للمستهلك).

فعادة المستهلكين هي:

أنهم يدفعون مقابل (شراء مستهلكاتهم الشهرية بالسوق)؛ ما بين ٣٠٠ إلى ٥٠٠ درهم، أو أكثر؛ - ويكون هذا بحسب عدد أفراد العائلة -:

وغالب المستهلكات المطلوبة شهريا، وبشكل يومي:

معجون الأسنان.
الشامبو.
الصابون.
الكريمات.
منتجات التجميل.
الشاي.
القهوة.

 هذا (العمل الاعتيادي)؛ حولته شركة DXN إلى (عمل استثماري)؛ فرأس مالك في العمل التسويقي لدى شركة DXN هو أن تستثمر هذا (الاستهلاك الشهري) الذي تقوم به شهريا وبشكل اعتيادي يومي، وأنت ملزم لذلك.

فالحقيقة التي لا مهرب منها؛ أنه لا يمكنك أن تقضي يومك بلا (معجون الأسنان، والشامبو، والصابون، والشاي، والقهوة).

وعليه؛ فإن خلاصة فكرة العمل مع DXN:

أن تحول مالك الذي تشتري به في السوق منتجات كيماوية إلى DXN، فتشتري بذات المبلغ منتجات صحية من DXN لك ولأفراد أسرتك.

وسوف تحظى من DXN فائدتين:

الفائدة الأولى:

شراؤك لمنتجات صحية؛ ليست فيها منكهات، ولا ملونات، ولا مركبات E وأخواتها؛ ولا مواد حافظة.

الفائدة الثانية:

استثمارك لاستهلاكك الشهري؛ فالمبلغ الذي كنت ستصرفه شهريا؛ سوف يقل بالتدريج بتوصية غيرك ليفعلوا مثلك، وتحت رقمك الخاص بشركة DXN؛ لأن الشركة ستعطيك عمولات شهرية مقابل توصيتك الشفهية.

وسوف تنجح معك (فكرة الاستثمار) لو فكرت بعمق في (عدد السنوات) التي سوف تقضيها أنت وعائلتك في الاستهلاك الاعتيادي من السوق.

ولفهم تلك النقطة؛ لاحظ معي أمرين مهمين؛ ولكن بكل تجرد، وبتفكير عميق، وفهم دقيق:

الأمر الأول:

عدد أفراد أسرتك سيزيدون؛ وبالتالي سوف يزيد مبلغ استهلاكك الشهري من ٣٠٠ أو ٥٠٠ درهم؛ إلى الضعف مرة أو مرتين.

الأمر الثاني:

المنتجات الكيماوية التي تشتريها من السوق سوف تؤثر - ولا شك - في صحتك وصحة أفراد أسرتك؛ وهذا يعني زيادة المصاريف للعلاج في المستقبل!!

ونتيجة ذلك:

أن المستهلك سوف يعيش في حلقة مفرغة؛ يدور فيها وهو متضرر - شاء أو أبى -؛ فالذي يعمله؛ ونتيجة ما يعمله؛ سينحصر في خسارتين:

الخسارة الأولى:

صرف ٣٠٠ إلى ٥٠٠ درهم في شراء منتجات كيماوية لا قيمة صحية لها.

الخسارة الثانية:

النتيجة الحتمية لاستهلاك المنتجات الكيماوية: (الإصابة بأمراض متعددة)، وهذا يعني أن المستهلك في المستقبل سيصرف مزيدا من الأموال مقابل العلاج؛ وهذه الخسارة تلحق بالدول كذلك؛ فهي سوف تضطر إلى توفير العلاج لمواطنيها.

فلهذا جاءت DXN لتقدم حلا بديلا سهلا؛ يستفيد بتطبيقه المستهلك فائدتين عظيمتين:

الفائدة العظيمة الأولى:

وقاية لنفسه وأفراد أسرته - بعون الله - من الأمراض المستشرية بسبب الكيماويات، ومن أهم تلك الأمراض؛ والتي اتفق عقلاء الأطباء والباحثين على أن سببها الكيماويات (مرض السرطان بشتى أنواعه).

الفائدة العظيمة الثانية:

الحصول على بعض، أو كل المنتجات الاستهلاكية مجانا؛ ولو طبق الشخص (قواعد النظام المالي المانح في DXN) لحصل على (دخل إضافي) يعينه في تحقيق كثير من ضرورياته.

بل ومن الممكن أن يتعدى الأمر لدى كل من سيتعمق في فهم وتطبيق هذا (النظام المالي المانح في DXN)؛ بأن يصير هذا العمل تخصصه، وبذلك سيكون مشروعه التجاري الذي يكتفي به ماليا.

ومن أراد تحقيق هذا؛ فكل المطلوب منه تطبيق (ثلاثية النجاح مع DXN):

أولا:

استهلاك المنتجات الدكسنية الصحية، والاستفادة منها.

ثانيا:

مشاركة هذه المنتجات الصحية مع الآخرين؛ من خلال تطبيق التوصية الشفهية التي يعملها بشكل عفوي ويومي، فهو يوصي كل يوم بمطاعم، أو محلات، أو سيارات، أو هواتف؛ ولكن بلا مقابل.

ثالثا:

بناء فريق من المستهلكين بالتدريج؛ ثم الاستمرار على ذلك؛ كما هو يستهلك من السوق من قبل.

هذه هي خلاصة العمل الدكسني.

المصدر:
حمزة البلوشي
www.dxnhamza.com
الإمارات الحبيبة - مدينة العين.
١٢/صفر/١٤٣٨ه
٢٠١٦/١١/١٢م




هل تبحث عن الصحة؟ وهل لديك رغبة في تحسين دخلك المالي؟ بادر واتصل بي:


📞 


Featured Posts