كيف تنتقد التصميم

كيف تنتقد التصميم

27 مارس, 2016


222
هذه التدوينة مهداة لكل المصممين والعاملين بالمجال الفني البصري وأولهم “نفسي”..
  • كم مرة بذلت الغالي والنفيس في الخروج بفكرة تصميم ثم انتهى بتعليق العميل “لم يعجبني” .. بدون أي تفاصيل “لم يعجبني وخلاص”؟
  • كم مرة احتقنت بالغضب وأنت ترى نتاج جهدك وفكرك يتعرض للضرب العنيف في هاشتاق بتويتر؟
  • هل شعرت بالحنق والإهانة عندما انتقد أحدهم عملك دون النظر إلى فكرة العمل ورسالته؟
في هذه التدوينة سألخص – باختصار – أبرز الوسائل الاحترافية لانتقاد التصميم دون أن يكون ذلك النقد إسفافاً أو مبالغة ودون مجاملة أيضاً.
قبل كل شيء علينا أن ندرك جيداً أن التصميم كغيره من الفنون البصرية هو فن تواصلي بحت٫ من الناس إلى الناس وهدفه إيصال رسالة لهم وبالتالي من الطبيعي أن ننتقد ونناقش ونفند مانراه. الحساسية الزائدة عند المصممين بخصوص تصاميمهم تضر ولاتنفع. أتفهم أيضاً الارتباط العاطفي بين المصمم وعمله الذي يدفعه للدفاع عنه بكل حماس واعتباره أحد أبناءه. سألخص أدناه بعض النقاط الأساسية التي تساعد في علاقة إنتقادية صحية بين المصمم والجمهور:
١- تهيأ للنقد
كونك تعمل كمصمم جرافيكي معناه أنك تعمل على حل مشكلة من خلال التصميم. هذا النوع من الفنون الإتصالية يحتم  أن تتهيأ لاستقبال النقد من العملاء٫ الزملاء٫ المدراء أو غيرهم. هي أيضاً فرصة لتحسن مهاراتك التواصلية كونه يجعلك تفكر “لماذا فعلته بالشكل الفلاني؟ لماذا اخترت هذا اللون؟ ” وبالتالي يساعدك في اختيار اختيارات مستقبلية أكثر ذكاءاً وحكمة. إذا كنت شجاعاً بما فيه الكفاية لعمل التصميم وعرضه عليك أيضاً الاستعداد لسماع رأي الناس فيه.
٢- كن لطيفاً .. لكن صادقاً
النقد الجيد للتصميم يتضمن النواحي الإيجابية والسلبية وليس السلبية فقط٫ الأمر الذي يعتبر تحدي وممارسة لحد الإتقان. علمياً يُطلق على هذا النوع من النقد “طريقة الساندوتش” لكونه يشمل النوعين من النقد. هو أيضاً كالساندوتش بحيث يتطلب أن يبدأ النقد بذكر الجوانب الإيجابية “الخبزة” ثم السلبية “الحشو”  ثم يختتم بالإيجابية مرة أخرى “الخبزة” . هذه الطريقة تخفف من وقع الجوانب السلبية وتُظهر صاحب الانتقاد كعين خبير وليس ناقد يتصيد الأخطاء فقط.
من الجيد أيضاً أن يكون انتقاد الجوانب السلبية على شكل أسئلة تساعد المصمم على إيجاد المشكلة والتفكير بها بشكل آخر أو حتى تقديم مقترح مناسب.
مثلاً بدلاً من قول ” الشعار غير جميل والخط سيء وشكله تقليدي” اجعلها ” اعجبني حفاظك على الشكل التقليدي لكن الخطوط غير مناسبة .. ربما يساعدنا البحث عن خيارات خطوط أخرى وتجربتها”
٣- انتقد التصميم .. وليس المصمم
توجيه النقد للمصمم أو صاحب العمل هو أحد أكبر الأخطاء التي قد تدمر العلاقات المهنية وتتسبب في تحفظ المصممين وتحسسهم ضد الانتقاد. من احترامك للمصمم أن يتم فصل العمل أو المنتج عن صاحب العمل عند توجيه الانتقاد حتى لو كان العمل يمسك ويعنيك شخصياً. من الطرق الجيدة لفعل ذلك هو التخفيف من استخدام كلمات شخصية موجهة مباشرة للمصمم وجعلها موجهة للعمل نفسه. مثلاً بدلاً من قول ” الطريقة التي مزجت بها الخطوط غير مناسبة” اجعلها “الطريقة التي تمتزج بها الخطوط غير مناسبة”.
٤- اجعل الانتقاد واضح ومحدد
لعل أكبر مشكلة نواجهها نحن المصممين من خلال عملنا في المجال الإبداعي هو كون نتاج عملنا مزيج فني ويخضع بشكل كبير للذوق الشخصي. قد تصلك انتقادات أو ملاحظات من النوع الفارغ الذي لايضيف قيمة لك كتجربة ولا لتطوير التصميم على غرار “لم يعجبني لكن لاأعرف لماذا؟” “غير جميل” “تصميم سيء” “أحتاجه يكون جذاب أكثر” وغيرها .. هذه الانتقادات كلها غير مجدية لأنها غير محددة ولاتبين بالضبط ماهو السبب الذي جعلها لم تعجبك أو ماهو الأمر الذي يحتاج لتطوير. وللأسف المصممين لم يتطوروا ذهنياً لدرجة قراءة الأفكار بدون أن تخبرهم بها ونعم مازالو بحاجة للإرشاد لتقديم حل يناسبك. الأهم من أن لايعجبك تصميم معين هو لماذا لم يعجبك.
بدلاً من قول “لم يعجبني الإعلان” اجعلها “لم تعجبني الصورة في الإعلان لكونها ترسل رسالة مخالفة لما نريد توصيله للمستهلكين”.
٥- فكر بالجمهور المستهدف
كما ذكرنا سابقاً٫ التصميم مجال تواصلي يعتمد على توصيل رسالة معينة لجمهور مستهدف. لذلك من المهم جداً وضع ذلك في الاعتبار عند توجيه الانتقاد للتصميم.
بمعنى أن لانحكم على التصميم إلا من خلال النظر من منظور الفئة المستهدفة والتفكير بشخصياتهم وتفاعلهم مع التصميم. ولعلنا هنا نتطرق للحديث عن المقارنات التي قد تحصل مع مشاريع أخرى والتي قد تسيء للعمل أكثر مما تنفعه. مقارنتك للتصميم مع تصميم آخر مع تجاهل الفئة المستهدفة واحتياجها أمر يفرغ التصميم من مضمونه العميق ومحتواه ويجعله أشبه بديكور يتم تركيبه بشكل سطحي وطفيف

وأخيراً لنتذكر أن الهدف من الانتقاد هو البناء والتطوير وليس الهدم والسخرية. الانتقاد وتقبله ومناقشته والتعامل معه هو أمر طبيعي وصحي وإيجابي في أي مجال وأعتقد أن المصممين مؤخراً أصبحوا نشطين في الحديث عن بعض مايواجهونه في المجال من خلال هاشتاقات تويتر أو الكاركيترات والفيديوهات التي تصف حالهم مع العملاء.
شاركوني تجاربكم مع الانتقاد ودمتم بخير 

المصدر
خنساء أبوناجي | مدونة تهتم بالتصميم الجرافيكي، الإعلان وبناء الهوية
http://www.kabunaji.com/

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اللهم اجعل هذه المدونة نافعة ومرضية عندك