متى تؤخذ المنشطات الجنسية قبل الأكل أم بعده؟

السؤال:

أشكركم على مجهوداتكم العظيمة، وأسأل الله أن يجزيكم خيرًا كثيرًا.



كيف يتم قياس العضو الذكري مرتخيًا كان ومنتصبًا؟



إذا كان الانتصاب ضعيفًا، هل رويال جيلي، وجنسنج، وفياجرا تساعد على زيادة الانتصاب؟ وكم مدة الانتصاب بعد تناول هذه المنشطات؟



- متى تؤخذ هذه المنشطات قبل الأكل أم بعده؟ وهل أحس بانقباضات المهبل على العضو الذكري أثناء الجماع؟



- هل تكون مداعبة البظر وجي سبوت بالأصبع؟ وهل هناك فرق بينها وبين العادة السرية؟ أخاف أن أداعب الزوجة بأصابعي في فرجها فتحتقرني، وهل يجوز تقبيل الزوجة في أي مكان من جسدها؟



- هل يمكن للمرأة ألا تتأوه أثناء المداعبة؟ المداعبة لو وصلت نصف ساعة والإيلاج ثلاث دقائق، ويتم القذف، هل هذا كاف؟



الإجابــة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل/ ابن سينا حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:



يتم قياس القضيب المنتصب(فقط) بالضغط على منطقة العانة إلى الداخل، ومن نهاية نقطة التواصل بين القضيب والعانة يتم القياس إلى نهاية القضيب عند الفتحة البولية.



أما قياس القضيب عند الارتخاء فليس دقيقًا حيث يخضع لمدى كثافة طبقة الدهون في العانة، وكذلك يتوقف على انكماش القضيب بفعل انقباض العضلات المحيطة التي تخضع للتقلبات المناخية من البرودة، أو السخونة في تلك المنطقة، وبالتالي فهو ليس عمليًا وليس دقيقًا.



إذا كان الانتصاب ضعيفا: أولا لا بد من معرفة السبب ما إذا كان هناك التهاب في الجهاز التناسلي، أو نقص في هرمون التستوستبرون، أو زيادة هرمون البرولاكتين.



أما المنشطات المساعدة؛ فما هو معروف فإن عقار الفياجرا يستمر تأثيره لمدة أربع ساعات تقريبًا من بداية تناوله، والسيالس قد يستمر تأثيره 24 إلى 36 ساعة عند بعض الناس.



يبدأ عمل عقار الفياجرا مثلاً بعد 45 دقيقة من تناوله، وليس شرطًا أن يكون قبل أو بعد الأكل، المهم في الأمر أن هذه المنشطات عند تناولها لا تسبب الانتصاب هكذا تلقائيًا، ولكن يعمل هذا المنشط من خلال المداعبة مع الزوجة بعد تناوله بـ 45 دقيقة على الأقل، وعندها يبدأ المنشط في العمل.



انقباضات المهبل أثناء الرعشة الجنسية تتوقف على الزوجة ووصولها إلى مرحلة الرعشة الجنسية، وتفاعل الزوجة، وتقبلها للعملية الجنسية، وليس كل النساء، أو في كل الأوقات يحدث هذا.



المداعبة بالأصبع وبأي وسيلة مشروعة أخرى يجب تأجيلها إلى أن يتكيف الزوجان ويتعودان على بعضهما بعد فترة من الزمن حيث تقل الحساسية، والحرج التي تصاحب الأيام الأولى للزواج وعند ذلك بالإمكان عمل كل شيء يخطر على البال في حدود المسموح، وعندها يتم تقبل مثل هذه الأمور من قبل الزوجة.



ليس شرطًا أن تتأوه المرأة أثناء الجماع كما يحدث في الأفلام الإباحية التجارية، وذلك لطبيعة الخجل والرزانة في نسائنا الشرقيات وانتفاء الغرض النفعي.



كلما طالت فترة المداعبة تكون أحسن للوصول للإشباع الجنسي وخاصة عند الزوجة، وبعد ذلك يكون الإيلاج والقذف مهما كانت مدته تحصيل حاصل، وهذا يعتبر كاف تمامًا.



حفظك الله من كل سوء.





via موقع الاستشارات - إسلام ويب http://ift.tt/VlQZ5Y

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اللهم اجعل هذه المدونة نافعة ومرضية عندك