هل يحتمل حدوث الحمل أثناء تناول عقار الدوفاستون؟

السؤال:

السلام عليكم... نشكركم على هذا الموقع الرائع.



سؤالي: عندي تكيسات في المبايض، واستخدمت ديان لمدة شهرين، وبعدها دوفاستون، هل من الممكن حدوث حمل أثناء تناول دوفاستون؟ وهل ممكن أن أحمل بدون منشطات؟

الإجابــة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:



التكيس على المبايض حالة لا تستطيع فيها البويضات الخروج من تحت جدار المبايض السميك، وبالتالي يختل التبويض، ويؤدي ذلك إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، بسبب خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن حدوث الدورة الشهرية، ولا ينصح الأطباء بتناول حبوب ديان 35، وهناك الكثير من البدائل التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ولذلك يجب أن تتوقفي عن تناوله؛ لأنه قد يؤثر فيما بعد على الأوعية الدموية، كما أوصت بذلك منظمة الصحة العالمية.



وإعادة تنظيم الدورة من خلال تناول حبوب منع الحمل ياسمين أو كليمن بدل حبوب ديان، ولمدة 3 شهور يوميا قرصاً واحداً، حتى انتهاء الشريط ثم التوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، وإعادة تناول الشريط التالي، ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج، تؤخذ يوميا من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة الشهرية.



ومن المستحب أن يتم فحص هرمون الحليب وهرمون الذكورة وهرمونات المبايض وعمل سونار على المبايض والرحم، والتحاليل المطلوبة هي: FSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم 21 من بداية الدورة، وعمل سونار على المبايض والرحم، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف.



والتكيس يحدث بسبب الوزن الزائد، فلا بد من إنقاص الوزن من خلال حمية غذائية، وممارسة الرياضة، وهذا هو مفتاح علاج التكيس -إنقاص الوزن-، وتناول قرص جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا، بعد الغداء والعشاء، مفيد لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، ويساعد في إنقاص الوزن.



كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع حبوب فوليك أسيد 5 مج، وفيتامين د حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل؛ لأن هذا الفيتامين ضروري لتقوية العظام والوقاية من مرض هشاشة العظام، مع الغذاء الجيد المتوازن.



وكذلك يجب الاهتمام في الفترة القادمة بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع شرب أعشاب البردقوش والمرمية، وتشرب مغلية مثل الشاي مع شرب مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد أيضا لعلاج الإمساك والهضم وعلاج مشاكل المبايض، وحليب الصويا وكل هذه الأشياء قد تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض.



ولا ننسى أن عمل تحليل مني للزوج مهم جداً، لاستبعاد الزوج كسبب، أو لبدء العلاج بمعرفة طبيب تناسلية، إذا وجدنا أن التحليل يحتاج إلى متابعة، مع التركيز في الجماع على فترة منتصف الدورة الشهرية، أي بعد أسبوع من طهر الدورة، وحتى عشرة أيام، لأن الأسبوع الأول بعد الغسل من الدورة والأسبوع الأخير قبل الدورة التالية، لا يحصل فيهما حمل، ولكن الحمل يحدث في منتصف الدورة الشهرية.



حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم الله لما فيه الخير.





via موقع الاستشارات - إسلام ويب http://ift.tt/1qsnWba

ردود الأفعال:

4 التعليقات:

إرسال تعليق

اللهم اجعل هذه المدونة نافعة ومرضية عندك