هل نزول الدم مباشرة بعد العادة السرية يعني فض غشاء البكارة؟

السؤال:

كنت أمارس العادة السرية بوضع غطاء بين فخذي، ولكن بعد الممارسة نزل القليل من الدم مع الإفرازات المهبلية.



مع العلم أني لم أدخل شيئا إلى جوف المهبل، ولكني خائفة من فقد عذريتي، أرجوكم ساعدوني الله يوفقكم، وينور حياتكم، ويعطيكم الصحة والعافية.



أرجوكم ساعدوني مع العلم كان ينزل القليل جدًا من الدم قبل ممارستي للعادة السرية بيومين، ولكن -الحمد لله- تبت إلى الله والحمد لله والشكر.



الإجابــة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ عطر حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:



فالحمد لله الذي هداك الى الطريق الصحيح- يا ابنتي- فلجأت إلى التوبة, ونسأله عز وجل أن يتقبلها منك, وأن يثبتك عليها.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك, بأن الممارسة بالطريقة التي ذكرتها لا يمكن أن تسبب أذية في غشاء البكارة؛ لأن غشاء البكارة ليس بوضع سطحي، وليس مكشوفا للخارج, بل هو للأعلى من فتحة المهبل بحوالي 2 سم.



وحتى لو صادف ولامس الغطاء غشاء البكارة, فإنه لن يتأذى من هذه الملامسة أبدا؛ لأن غشاء البكارة له سماكة وله مقاومة, وهو ليس بغشاء رقيق -كما يوحي بذلك اسمه- ولا يتمزق إلا في حال قامت الفتاة بإدخال أدوات صلبة إلى جوف المهبل, وأنت لم تقومي بمثل هذا الشيء -الحمد لله- لذلك اطمئني ولا داع للقلق, فسيكون غشاء البكارة عندك سليما, وستكونين عذراء -إن شاء الله تعالى-.



أما نزول الدم المختلط بالإفرازات بعد الممارسة, فهذا قد يحدث بسبب احتقان بطانة الرحم أو عنق الرحم, خاصة إن كانت الممارسة قد حصلت في فترة الإخصاب من الدورة الشهرية, ففي هذه الفترة تكون الهرمونات في أوجها, ويكون احتقان الأوعية الدموية في غشاء الرحم شديدا, وقد تنزف لأي انفعال أو تهيج, أو حتى بدون سبب.



وما يؤكد هذا الكلام هو أنك قد ذكرت بأنه كان ينزل عليك بعض الإفرازات المدماة, حتى قبل تلك الحادثة بيومين.



إذن اطمئني- يا ابنتي- فما حدث معك لا يعني أن الغشاء قد تأثر, فأبعدي عنك المخاوف والشكوك؛ لأنها من مداخل الشيطان إلى النفس, يريد بها أن يشغل أفكارك, وأن يثنيك عن التوبة -لا قدر الله- فسدي عليه هذه المداخل, وتأكدي بأنك حين تسلكين طريقا يقربك إلى الله، فإنه عز وجل سيكون إلى جانبك, وسيعينك على ذلك بإذنه جل وعلا.



نسأل الله العلي القدير أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.





via موقع الاستشارات - إسلام ويب http://ift.tt/1jp59NC

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اللهم اجعل هذه المدونة نافعة ومرضية عندك